الرئيسية / الأخبار / الأخبار المحلية / فيما نعتوفاته رئاسة الجمهورية ومحافظ حضرموت حضرموت تفقد أحد مناضلي الجبهة القومية الأوائل الفقيد / علي احمد نصيب العامري رحمه الله …

فيما نعتوفاته رئاسة الجمهورية ومحافظ حضرموت حضرموت تفقد أحد مناضلي الجبهة القومية الأوائل الفقيد / علي احمد نصيب العامري رحمه الله …


 

حضرموت اليوم / سيئون / جمعان دويل :

 

فقدت حضرموت خاصة واليمن عامة الشخصية الاجتماعية والمناضل الجسور / علي احمد نصيب العامري احدى مناضلي حرب التحرير الذي اختاره الله سبحانه وتعالى الى جواره مع منتصف ليلة أمس الاول الخميس الموافق 10 نوفمبر 2016م بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل والنضال في سبيل الوطن وانتصارا لإرادة شعبنا وبوفاته خسر الوطن مناضلا جسورا افنى حياته وبذل كل جهوده وامكاناته خدمة للوطن والشعب وللدفاع عن الثورة والجمهورية .

وفي موكب جنائزي مهيب ودعت مدينة سيئونخاصة وحضرموت واليمن عامة عصر اليوم الجمعة وسط كوكبة من قيادة السلطة المحلية بوادي حضرموت وقيادات أمنية وعسكرية وعلماء وشيوخ وشخصيات اجتماعية وجمع غفير من المواطنين من مختلف مدن وقرى وادي حضرموت حيث تم الصلاة عليه بمسجد طه بن عمر السقاف بسيئون ووارى جثمانه الثرى بتربة بامخرمة بسيئون .

واستقبل اولاده العميد / سعيد علي العامري مدير عام الأمن والشرطة بوادي وصحراء حضرموت والمهندس / فهمي علي العامري / مدير هيئة الاراضي والمساحة والتخطيط العمراني بساحل حضرموت سابقا والاخ / رشيد علي العامري / مدير عام مكتب الاعلام بوادي وصحراء حضرموت والوالد / نصيب احمد نصيب العامري أخ الفقيد وجميع افراد اسرتهم مراسيم واجب العزاء منذ فجر اليوم كما تلقاء اولاد الفقيد برقيات التعازي من رئاسة الجمهورية ومحافظ محافظة حضرموت ووزارة الداخلية اليمنية ووكيل الوادي والصحراء باسم السلطة المحلية بالوادي ومن حلف حضرموت ومنظمة مناضلي الجبهة القومية والعديد من الجهات التي عددت مناقب الفقيد خلال مسيرة حياته النضالية والعملية التي قضى معظمها في خدمة الوطن والحرية والاستقلال .

الفقيد في سطور :

الفقيد المناضل الجسور / علي احمد نصيب العامري / من مواليد عام 1930 م متزوّج وله من الأبناء 7 ثلاثة ذكور و اربع بنات , تلقى تعليمه الاولى في الكتاتيب -ثم درس اللغةالإنجليزية – واجادها كتابة ونطقا , التحق في وقت مبكر بما كان يسمى بمشروع البمبات الحضرمي -ثم اصبح مديرا له حتى الدمج  تحت مسمى – محطه تأجير الآليات الزراعية , عمل مديرا لكهرباء مدينه الشحر في مطلع الخمسينات تقريبا , التحق بالخلايا الاولى لحركه القوميين العرب في مطلع الستينات , انخرط في تنظيم الجبهةالقومية فور اعلانه في جنوب اليمن عام 63م , تلقى دورات تدريبيه عسكريهباعتباره احد فدائيالجبهةالقومية – على يد مدربين مصريين في مدينه تعز اليمنية , التقىهناك في تعز برفاقه في السلاح الذى كان من ابرزهمالرئيس الشهيد / سالم ربيع على / , تولى مع رفاقه فى السلاح -من اسقاط مدينه المكلا ثم مدينه سيئونعام 1967م لتنضم مع بلدات الجنوب الاخرى- فيالدولةالجنوبيةالمستقلة- جمهوريه اليمن الجنوبيةالشعبية- التي تم الاعلان عنها في 30 نوفمبر عام 1967م . , الفقيد تقلد عدة مناصب سياسيه وعسكريه- بعد الاستقلال – اذ كان القائد السياسيللشرطة والحرس الشعبي الذى تم تشكيله عشيه الاستقلال الوطني , كان احد اعضاء الوفد الذى تفاوض – مع السلطان القعيطي – والسلطان الكثيري -الذى نجح في ابرام اتفاق – بتنازلهم عن السلطة لصالح الدولةالجنوبية الفتيه , تعرض للسجن والتنكيل والاعتقال في العديد من المنعطفات السياسية الحاده التي حدثت في الجنوب – وكان محسوبا على الجناح اليساريفى تنظيم الجبهةالقومية , نقل فيالوظيفةالعامة– كمدير عام فى كل من ساه- وثمود -والمشروع اليمنى السوفيتي – وشركه التجارةالداخلية – كمشرف فنى لقطع غيار السيارات والمضخات .

الفقيد تحصل خلال مسيرته النضالية على العديد من الاوسمة حيث قلده الرئيس الشهيد / سالم ربيّع علي وسام الشجاعة على أثر بلائه بلاء حسنا في احدى معارك الشرف والكرامة التي جرت بصحراء ثمود شرقي البلاد آنذاك كما تحصل على وسام ثورة 14 اكتوبر المجيدة ووسام الاخلاص ووسام الكفاح المسلح , كما تم صدور قرارا بتعينه مستشارا للقيادة السياسية في شئون حضرموت خلال فترة السبعينات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي .

الفقيد تقاعد عن الوظيفة العامة في منتصف التسعينات وأكتفى بالحياة براتب تقاعدي زهيد لا يغطي ابسط مقومات المعيشة الكريمة وحياة الكفاف , حيث كرس حياته في السنوات الأخيرة من عمره في الزهد والعبادة وإقامة شعائر الدين الاسلامي الحنيف وتمثلها في معاملاته وسلوكه وأخلاقه الكريمة لكل من عرفه عن قرب ,

الفقيد بوسعيد رحمه الله كان يعاني في السنوات الاخيرة من مرض عضال إلا انه كان كتوما صبورا محتسبا بقضاء الله وقدره حتى وافاه الاجل قبل منتصف ليل يوم الخميس الموافق 10 نوفمبر 2016 م .

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ومغفرته واسكنه الفردوس الأعلى والهم اهله وذويه الصبر والسلوان , إنا لله وإنا أليه راجعون ..

شكر خاص للأستاذ الاعلامي القدير / سالم عوض العامري / على موافاتنا بالنبذة عن حياة الفقيد

 img_1063 img_0997 img_1102 img_1072 img_1145

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات مغلقة .

شاركنا برأيك!