الرئيسية / المقالات / لماذا يتم طمس هوية الجنوب على جيل اليوم …

لماذا يتم طمس هوية الجنوب على جيل اليوم …


هناك أكثر من عشر حلقات تم نشرها بالسابق تكلمت منطلقاً من خلالها وعبر مراجع تاريخية عن تاريخ جنوب اليمن وهويته الموثَّقة بأرشيف الدول العربية، واعترف بها الجنوبيون أنفسهم دون إكراه ، بل وناضلوا من أجلها ووثقوها بالروح والدم نفديك ……. والويل لمن خالف قوانينه .

واليوم نرى بعض من أسس تلك الهوية الجنوبية وعمدوها بالدم يأتون – بشحمهم ولحمهم – ويطالبون بـهوية ” الجنوب العربي” فللجنوب العربي علم فلماذا يستحون من رفعه فأي نضال هذا، يرفعون علم دولة ” ج ي د ش ” ويطالبون بالجنوب العربي المشروع البريطاني الذي لم يدم طويلاً بسبب عدم الاعتراف به عربياً وعارضته كل القوى السياسية آنذاك فاسألوا من تبقى منهم اليوم فهم بين أظهركم .

العالم كلم يتفاخر بهويته وتاريخه.. فلو ذهب أحدٌ من هؤلاء إلى أي بلد عربي وُسئل من أي بلد أنت هل سيقول لهم من الجنوب ويسكت ؟؟! .. طبعاً مدارس الدول العربية تدرِّس التاريخ والجغرافيا للدول العربية فهناك – الادرني – والعماني- والعراقي – والسوري – والسوداني – والفلسطيني -والمصري …. الخ وكل عربي يعتز بهويته المتعارف عليها تاريخياً منذ مئات السنين .

لا أطالب أحداً أن يغير موقفه ، ولكن عليه أن يفرق بين قضيته التي يناضل من أجلها وتاريخه وهويته بدلاً من طمسها على جيل اليوم !! ولاشك ولا جدال أن الجنوبيين ظلموا في ظل وحدة الإقصاء والتهميش وسيطرت ثقافة الأغلبية .. بينما هناك المفارقات المضحكة حين نرى بعض الجنوبيين أو الحضارمة استحسنوها تلك الثقافات ولا يريدون فراقها ، بالمقابل يريدون فراق أهلها !!! .. إلى اللقاء في الحلقة الأخيرة “حلال عليهم وحرام على الحضارمة “.


التعليقات مغلقة .

شاركنا برأيك!


مواضيع ذات صلة