الرئيسية / إسلاميات / بحضور مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بوادي حضرموت مركز الإيمان النموذجي بسيئون يقيم جلسة ختم لحافظين للقرآن الكريم …

بحضور مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بوادي حضرموت مركز الإيمان النموذجي بسيئون يقيم جلسة ختم لحافظين للقرآن الكريم …


حضرموت اليوم / خاص :

أقام مركز الإيمان النموذجي لتعليم القرآن الكريم بسيئون – الذي ترعاه الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بوادي حضرموت – لجنة سيئون- مساء أمس الثلاثاء 15/جماد الآخر/1438هـ، الموافق 14/ مارس/ 2017م جلسة ختم كتاب الله للطالبين/ يوسف محمد عمر جواس و عبدالرحمن أحمد سعيد جوبان بمناسبة إتمامهما حفظ القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم.
وبدأت الجلسة التي أقيمت بمسجد قيدان بعد صلاة العشاء بتلاوة خاشعة وبصوت عذب من أواخر سورة البقرة رتلها الحافظ/ يوسف جواس، بعد ذلك قدم الحافظ/ عبدالرحمن جوبان بما فتح الله عليه من أدعية ختم القرآن الكريم وسط تأمين الحاضرين.

0314171952
وفي الجلسة ألقى مدير عام مكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بوادي وصحراء حضرموت الأستاذ/مراد رمضان صبيح كلمة هنأ في مستهلها الحافظين ووالديهما لنيلهما هذا الشرف العظيم، مشيراً في كلمته إلى أنه تم تخريج اكثر من ( 150) حافظاً لكتاب الله خلال هذا العام في مختلف مدن وادي حضرموت.
وأوضح الأستاذ/ صبيح أن وزارة الأوقاف والإرشاد تولي اهتمامها في تعليم القرآن الكريم، موصياً الآباء في الدفع بأبنائهم لتعلم كتاب الله والتخلق بأخلاقه.
من جانبه ألقى ضيف الجلسة فضيلة الشيخ صالح بن عبدالله باجرش كلمة تطرق خلالها إلى التربية القرآنية التي سار عليها أسلافنا في هذا الوادي المبارك في تعليم أبنائهم كتاب الله والدفع بهم لطلب العلم النافع في سن مبكر.
كما أشار الشيخ باجرش في كلمته إلى فضل حفظ القرآن ومنزلة الحافظ، وإكرام والديه بتاج الوقار، مبيناً فضل معلمي القرآن الكريم ومكانتهم في الدنيا والآخرة لأنهم ساروا على منهجية السفير الأول الصحابي الجليل مصعب ابن عمير الذي عاش بالقرآن ومات بالقرآن.
وأوصى الشيخ باجرش في كلمته بالدعاء للمشائخ والآباء، حيث قال: ” كما نرجو دائماً وأبداً عندما نقرأ القرآن بأن ندعو لمشائخنا وآبائنا وأسلافنا؛ لأن الاتصال عندما يكون وثيقاً بين الجيل المعاصر والجيل الماضي فإنها تتكون علاقة وطيدة، الله جل وعلا يريدها أن تستمر”، مستشهداً بقول الله تباك وتعالى: (والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان).
وأضاف: نحن هويتنا وثيقة واتصالنا بماضينا فيه من العزة بلا كبرياء، وفيه من الثقة بلا استعلاء (ذرية بعضها من بعض).
هذا وقد أقيمت بعد صلاة المغرب محاضرة تربوية ألقاها المدرب الدولي والمرشد الأسري الأستاذ/ عمر سالم دومان بعنوان: (دور الآباء في رعاية وتربية الأبناء)، حث فيها الآباء على الاهتمام بتربية الأبناء موضحاً الأساليب والطرق المناسبة في تربية وتوجيه الأبناء.
وفي ختام الجلسة قام كل من الشيخ/ صالح باجرش، والأستاذ/ مراد صبيح مدير عام مكتب الأوقاف والأستاذ/ سعيد مبارك دومان عضو مجلس النواب، والمهندس/ محمد أبوبكر حسان عضو المجلس المحلي بالمحافظة، والمهندس/ عبدالحكيم علي باحميد مدير مكتب الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم باليمن، والمدرب الدولي الأستاذ/ عمر دومان، وإمام المسجد عبدالله أحمد بارجاء وأولياء أمور الحافظين والأستاذ/ أمجد حسن الحداد مدير المركز بتكريم الحافظين بجوائز عينية.


التعليقات مغلقة .

شاركنا برأيك!